cc05d137a20f8e9087d13f0ab6f3518c.png
عقدت هيئة التشجيع الاستثمار والمدن الصناعية احتفالا لتكريم المصانع والمشاريع الملتزمة بإجراءات السلامة والصحة المهنية داخل مدينة غزة الصناعية بالشراكة مع وزارة العمل.
و أكد رئيس مجلس إدارة الهيئة ووكيل وزارة الاقتصاد الوطني م. عبد الفتاح الزريعي، على أن المنطقة الصناعية تحظى باهتمام ورعاية خاصة من الجهات الحكومية وأن جميع المصانع الموجودة في المنطقة الصناعية هي استثمارات فلسطينية خالصة، كما تقدم بالشكر الجزيل للمشاريع التي تم تكريمها لالتزامها بإجراءات السلامة والصحة المهنية وعلى سرعة استجابة المصانع لملاحظات فريق وزارة العمل مؤكداً أن الاستثمار في مجال الصحة والسلامة المهنية هو استثمار طويل الأمد وفي المكان الصحيح، حيث يحافظ على رأس المال المادي والبشري، مؤكداً على انعكاس ذلك على زيادة الإنتاجية وتقليل التكاليف، وفي نهاية حديثه شكر فريق وزارة العمل على الجهود التي بذلت في متابعة المشاريع في المنطقة الصناعية.
ثم تحدث المهندس إيهاب الغصين وكيل وزارة العمل عن الجهود التي بذلها فريق وزارته في متابعة المصانع والمشاريع في المنطقة الصناعية مؤكداً على أن فريق وزارته نفذ أكثر من 100 زيارة خلال مدة ثلاث شهور على المشاريع في المنطقة الصناعية هدفت إلى التأكد من أن المنشآت الصناعية وبيئة العمل هي بيئة عمل لائقة وامنة للمشغلين والعاملين، ومن استيفاء هذه المشاريع لشروط ومتطلبات السلامة والصحة المهنية وفق للقانون الفلسطيني رقم 7 لسنة 2000، ودعا الغصين في نهاية حديثه المصانع إلى تحديث بيانات العاملين فيها لمساعدة الوزارة في الوصول إلى معلومات دقيقة ومحدثة عن سوق العمل.
وفي كلمته نيابة عن المشاريع التي تم تكريمها شكر بشير البواب مالك شركة يونيبال 2000 الجهات الرسمية على اهتمامها ومتابعتها للمشاريع مؤكداً على أهمية الدور الحكومي في دعم الصناعات المحلية وخاصة سياسة إحلال الورادات.
ثم تحدث ممثل فريق وزارة العمل عن مراحل تنفيذ المشروع في منطقة غزة الصناعية ، وأهم الأرقام والاحصائيات والتوصيات المتعلقة بالمشروع.
وفي نهاية اللقاء مع تكريم المصانع والمشاريع الملتزمة بإجراءات ومعايير السلامة والصحة المهنية والتي بلغت 32 مشروعاً